الإثنين, 22 كانون1/ديسمبر 2014  


أفيستا عربي - قال قيادي في حزب كردي سوري لموقعنا اليوم أن يوم غد السبت سيشهد زيارة أكبر وفد كردي سوري إلى عاصمة إقليم كردستان العراق للاجتماع بالرئيس البارزاني وقيادات في الإقليم.
وكان من المقرر بناء على الدعوة الموجهة من رئيس الإقليم أن يتوجه إلى العاصمة هولير وفد مؤلف بشكل خاص من قادة الأحزاب الكردية المنضوية في إطار المجلس الوطني الكردي السوري المعارض مع عدد من أعضاء الأمانة العامة للمجلس, لكن إصرار المستقلين وممثلي التنسيقيات الشبابية في أمانة المجلس على التمثيل في عداد الوفد الزائر إلى هولير جعلت الوفد المتوجه يوم غد السبت يشمل كل أعضاء الأمانة العامة للمجلس البالغ عددهم 45 عضواً.
القيادي الكردي في حديثه لموقعنا أفيستا عربي ألمح إلى أن الهدف من الدعوة هو ضغط رئاسة الإقليم الكردي باتجاه انضمام المجلس الوطني الكردي إلى الائتلاف الوطني السوري المعارض الجديد الذي انبثق عن مؤتمر الدوحة الأخير, وأكد أن الرئيس البارزاني سيطلب من أمانة المجلس الوطني الكردي الانضمام إلى الائتلاف وتمثيل المكون الكردي السوري.
جدير بالذكر أن هذا الوفد سيكون الثاني من نوعه من حيث الحجم في التاريخ الكردي السوري بعد الوفد الذي توجه إلى ناوبردان في مقتبل سبعينيات القرن العشرين حين التقى مع البارزاني الخالد لحل مشاكل الحركة السياسية الكردية في سوريا.